تابعنا!
ال WhatsApp خط الدعم

كيف يتم تعديل الأنف المقوس؟

الأنف المقوس هو أكثر تشوه الأنفي شيوعًا في العالم.

وفقا للأبحاث العلمية، فإن معظم المرضى الذين يرغبون في الحصول على عملية تجميل الأنف هم من المرضى الذين يعانون من أنوف مقوسة.

وهو من أحد أسباب حدوث الرهاب الاجتماعي لدى معظم الأشخاص في حياتهم العملية والاجتماعية وحياتهم الخاصة والتي يمكن معالجتها بعملية قصيرة، حيث يمكنهم الحصول على أنف ذو مظهر جميل ومناسب وقادر على القيام على وظيفته التنفسية بشكل ممتاز.

إذا كان تقوس الأنف مرتفعًا، فسيكون عادة رأس الانف متجها نحو الأسفل، وإذا كان تقوس الأنف منخفضًا، فقد يعطي شكل منتشر أفقيا. تهدف جراحة الأنف المقوسة الى إنقاذ الأشخاص الذين يشعرون بعدم الراحة من شكل أنفهم المقوس والتي تؤمن إعطاء الشخص نظرة طبيعية وجميلة أكثر عن طريق تصحيح المشاكل الأنفية.

كيف يتم إجراء عملية الأنف المقوس؟

أولاً، يتم فحص سمك العظمه وهيكل الغضروف في الأنف. يتم تحديد ارتفاع الانحناء وسمكه حسب حجم الوجه المريض. وفقًا لتوقعات المريض وتشخيص الطبيب لحالة الانحاء الانفي، يتم استخدام تقنية بيزو (utrasonik) التي تستخدم على نطاق واسع في الآونة الأخيرة لتصحيح الأنف المقوس. نظرًا لأن هذه العملية تتطلب إجراء جراحي دقيق، فمن المهم أيضًا حماية التركيب التشريحي للأنف لسلامة الحصول على الشكل الطبيعي. ويتم تحديد الحجم وكمية الانحاء حسب وجه المريض.

تستمر جراحة الانف المقوس وسطيا لمدة ساعتين. وبعد العملية الجراحية، يخرج المريض في اليوم التالي وتبدأ مرحلة الراحة.

هل تصحيح تقوس الأنف كافٍ؟

إذا تمت إزالة تقوس الأنف فقط، أو تم إجراء علاج البيزو (فوق صوتي) ، فقد تنشأ المشكلة عند سقف الأنف وينتج تشوه للأنف مما يسبب ظهور صوت صرير لدى التنفس. مع تقدم عمليات تصحيح الأنف المقوس، يتم الحصول على شكل مفلطح ولا تكون النتيجة مناسبة بالنسبة للبنية الهيكلية للأنف. لهذا السبب ، يجب إجراء عملية تحسين الأنف أيضا للمرضى. وبالتفكير في النتيجة العامة يكون تحسين الشكل ومعالجة الانحناء والاجزاء الاخرى هو الأهم. يعد تصحيح عظمة الأنف إجراءً يتطلب تصحيح هيكل الأنف. إذا كان هنالك انحناء على الأنف ، فغالبًا ما يتم اكتشاف مشاكل داخلية مختلفة. مثل هذه المشاكل يجب أن يتم معالجتها عن طريق جراحة الأنف.

ما هو الأنف المثالي بالنسبة لكم؟ هيا ننظر الى الإجابة سوية.